العمود بابيت: كيف يمكنني أن أكون مهملاً إلى هذا الحد؟